Untitled-1

 وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية راعي “مهرجان ليوا الدولي” الذي تنطلق فعالياته في الثامن والعشرين من شهر ديسمبر الجاري ويستمر حتى الثالث من يناير المقبل بدعم المهرجان وتوفير أرقى الخدمات وذلك حرصا من سموه على راحة المشاركين والجماهير التي تحرص على متابعة فعالياته وتقديم مختلف أنواع الدعم والمساعدة لهم للاستمتاع بهذا الكرنفال الدولي الكبير الذي تحتضنه صحراء الربع الخالي في المنطقة الغربية.
وأكد سموه أن دعم المهرجان يأتي انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لقطاع الشباب والرياضة والرياضيين.
وقال سموه: إن الفعاليات الرياضية المختلفة التي تلقى إقبالا كبيرا من قبل الشباب وعشاق الرياضة لها أثرها الفاعل في تنشيط السياحة باعتبارها وسيلة ترويج يجتمع فيها نخبة من الشباب الخليجي ليتعارفوا ويتفاعلوا فيما بينهم ليكتسبوا الخبرة والمهارات الجديدة في هذه الرياضة خاصة وأن رياضة السيارات من الرياضات المفضلة لدى الشباب في الإمارات بصفة خاصة ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم بصفة عامة.
وأشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى أن المنطقة الغربية تتميز بأجواء كرنفالية متميزة سواء من ناحية الطقس والمناخ أو الطبيعة الجغرافية والتي تؤهلها لتكون من أكبر مناطق الدولة جذبا للسياحة والاستثمار.
من جانبه أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس ادارة نادي الغربية الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة إن اللجنة سارعت فورا في تنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالاستعداد والتجهيز لمختلف فعاليات المهرجان.
وأضاف ان اللجنة أنهت جميع استعداداتها لاستقبال الكرنفال الرياضي العالمي الذي يحتل مساحة تزيد على خمسة كيلو مترات مربعة حيث ستشهد منطقة”تل مرعب” في مدينة ليوا في المنطقة الغربية عرسا صحراويا عالميا وسط أحدث التجهيزات التي تم إنشاؤها خصيصاً لهذه البطولة من قبل عدد من الشركات العالمية المتخصصة في هذه المجالات.. وذلك بما يتناسب والمكانة العالمية التي حظيت بها البطولة من خلال النجاحات السابقة للبطولات الماضية.
وأضاف ان اللجنة العليا المنظمة للمهرجان قد قامت بعمل الترتيبات الخاصة بجدول المسابقة بما يلبي احتياجات وطموحات المشاركين والزوار خاصة وان اللجنة تحرص في كل دورة على استطلاع أراء الجميع للوقوف على احتياجاتهم وتصوراتهم ومقترحاتهم لتطوير البطولة بما يحقق المتعة والفائدة للجميع من مشاركين وزوار وعشاق رياضة التحدي والمغامرة.
وتم تجهيز عدد من المخيمات بأفضل وسائل الراحة مزودة بعدد من المطاعم العربية والغربية إضافة إلى زيادة طاقة محطة تقوية الاتصالات وإضافة خدمة الجيل الرابع وتخصيص عدد كبير من المخيمات للعائلات التى تزور المنطقة نظراً لاكتمال حجوزات الفنادق بسبب الإقبال الكبير بجانب تجهيزات الطرق المؤدية لأرض البطولة وتأمينها بكافة وسائل الأمن والسلامة لضمان سلامة الجماهير والزوار والمشاركين.
وحرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على تنظيم مجموعة من الفعاليات التي تلبي رغبات واحتياجات جميع زوار المهرجان سواء من داخل الدولة أو خارجها حيث تم توفير مراكز ترفيهية للأطفال بجانب إنشاء وتشييد سوق شعبي على هامش المهرجان يبدأ مع بدء فعاليات المهرجان، ويستمر حتى نهايته.

اضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>