729

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تحرص على تعزيز برامجها ومشاريعها في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتدعم القضايا التنموية للشعب الفلسطيني.
وأوضح سموه أن ما تضطلع به دولة الإمارات في هذه المجالات الحيوية ينطلق من إيمانها بدورها الإنساني على الصعيدين العربي والدولي، وهو امتداد طبيعي لمسيرة الخير والعطاء التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
جاء ذلك في تصريح لسموه بمناسبة توقيع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ووكالة الأمم المتحدة لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” على الملحق الثاني للاتفاقية الخاصة باستكمال بناء 600 منزل في خان يونس بفلسطين.
وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إن دولة الإمارات تدعم الشعب الفلسطيني ولا تألو جهداً في العمل على تحسين أوضاعه المعيشية والخدمية ومساعدته على تجاوز أية أزمات أو تحديات إنسانية طارئة.
وأضاف سموه أن مشروع استكمال بناء المنازل في خان يونس يأتي في إطار الجهود الإنسانية التي تبذلها هيئة الهلال الاحمر لتعزيز قدرة الشعب الفلسطيني على تجاوز ظروفه الراهنة والتغلب على التحديات التي تواجهه في عدد من المجالات الحيوية في مقدمتها قطاع الإسكان، كما يأتي ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة لتحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني الشقيق.
وأشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى أن الهيئة استطاعت أن تترجم تطلعات القيادة الرشيدة في الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني الشقيق من خلال مشاريعها التنموية وعملياتها الإغاثية للفلسطينيين .
وقال سموه إن تبني دولة الإمارات للمشاريع التنموية الحيوية على الساحة الفلسطينية تشجع المانحين الآخرين على أن يحذوا حذوها في مبادراتها للنهوض بالخدمات الموجهة للشعب الفلسطيني الذي يواجه صعوبات إنسانية كثيرة.
وأشار إلى أن الإمارات حرصت خلال العقود الماضية على التركيز على دعم قطاعات الإسكان والتعليم والصحة في فلسطين، فانتشرت مشاريعها التعميرية والإنشائية الكبرى في جميع مدن الضفة والقطاع ومن ضمنها إعادة بناء مخيم جنين وإنشاء ضاحية الشيخ زايد في القدس وحي الإمارات السكني في رفح ومدينة الشيخ زايد في بيت لاهيا ومستشفى رفح الخيري .
من جانبه أكد سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تولي أبناء الشعب الفسطيني اهتمامها الكبير نسبة للظروف الصعبة التي يمرون بها، وقال إن المشاريع الانشائية والمساعدات الموسمية والاغاثية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر لهم تأتي ضمن استراتيجية الهيئة التي تعمل من أجل مساعدة الفلسطينيين على تجاوز المصاعب الاقتصادية والمعيشية التي يعانون منها .
وأشار إلى أن الاتفاقية التي تم توقيعها مع الاونروا تأتي في إطار هذه الاستراتيجية الرامية إلى بناء المساكن لذوي الدخل المحدود، وكذلك مشاريع البناء المتعددة التي أقامتها الهلال الأحمر في الأراضي الفلسطينية ومنها المدارس والمراكز الصحية والمساجد ومراكز المعاقين وغيرها من المشاريع التي تفيد الأسر الفلسطينية المعوزة .
وقد وقع الملحق الثاني للاتفاقية سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر وبيتر فورد ممثل المفوض العام للأونروا بمقر الهيئة في أبوظبي بحضور عدد من المسؤولين بالهلال الأحمر والأونروا .
وينص الملحق الثاني للاتفاقية على بناء 449 وحدة سكنية استكمالاً لمشروع بناء 600 وحدة سكنية في الحي الإماراتي بمدينة خان يونس الفلسطينية بتكلفة اجمالية قدرها 7ر72 مليون درهم .
وكان الملحق الأول للاتفاقية التي وقعتها هيئة الهلال الأحمر مع الأونروا في عام 2005 قد تضمن القيام بتسوية الأرض وعمل الأساسات اللازمة للمشروع وبناء 151 وحدة سكنية.
وقد تم إنجاز هذه الوحدات مع بناء مدرسة إعدادية للبنات في خان يونس بدأت تستقبل طالباتها منذ الأول من عام 2007، كما تم إنجاز البنية التحتية للوحدات السكنية التي أقيمت في هذه المرحلة من كهرباء وصرف صحي وحفر بئر مياه وشبكة طرق واتصالات.
وأكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي عقب توقيع الملحق الثاني للاتفاقية على اهتمام القيادة العليا للهيئة بمواصلة الدعم الإنساني والإغاثي للشعب الفلسطيني داخل الأراضي الفلسطينية وفي المخيمات التي تؤوي العديد من الفلسطينيين في لبنان وسوريا مرحباً بالشراكة بين الهلال الأحمر والأونورا في العديد من البرامج الإنشائية والخدمية والتعليمية والصحية التي ينفذها الهلال الأحمر في فلسطين وتشرف على تنفيذها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.
من جانبه أشاد ممثل المفوض العام للأونروا بالجهود الإغاثية والتنموية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في فلسطين، موضحاً أن مشاريع الهيئة تتمثل غالبيتها في مجال المشاريع الإنشائية كبناء المساكن والمنشآت التعليمية ومشاريع تحسين الصحة والمرافق الخدمية الأخرى المكملة لها.
وقدم ممثل المفوض العام للأونروا الشكر والتقدير للهيئة على البرامج الإغاثية التي يقدمها الهلال الأحمر للفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا، مثمناً دور الهلال الأحمر في كفالة الأيتام الفلسطينيين.

 

اضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>