Satellite-4 copy

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية -أبوظبي بمقرها مؤخرا ملتقى التواصل الخامس مع المصدرين في إمارة أبوظبي بحضور سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة ومشاركة أكثر من 100 شخص يمثلون عددا من الجهات الحكومية المحلية وشركات القطاع الخاص المصدرة.

وأكد سعادة محمد عمر عبدالله خلال الملتقى حرص حكومة إمارة أبوظبي على تعزيز دور القطاع الخاص في تحقيق أهداف ومرتكزات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 الرامية الى زيادة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي للإمارة بما نسبته 64 في المائة مع حلول العام 2030 .

وأشار الى أهمية الدور الذي تقوم به الشركات والمصانع المصدرة في إمارة أبوظبي من خلال تطوير منتجاتها ورفع كفاءتها وقدراتها في تنمية صادراتها وجعلها اكثر تنافسية على المستويين الاقليمي والدولي .. مؤكدا حرص دائرة التنمية الاقتصادية على تقديم كافة اشكال الدعم والممكنات التي من شأنها أن تحقق هذه الاهداف الاستراتيجية.

وأثنى سعادة وكيل الدائرة على الجهود التي بذلها الشركاء الاستراتيجيون للدائرة في سبيل انجاح مبادرات تنمية الصادرات للعام 2013 من خلال مساهماتهم التي كان لها بالغ الأثر في نجاح هذه الفعاليات على مدار العام وتعاونهم في ترجمة رؤى حكومة الامارة في تنمية الصادرات وتنويع مصادر الدخل .

وأضاف سعادته أن الدائرة ستظل حريصة على تذليل كافة المعوقات التي تواجه القطاع الخاص نحو وصول منتجاته إلى العالمية والاستمرار في دعمه من خلال تزويده بالمهارات والمعرفة حول التصدير، والترويج لمنتجاته وخدماته في الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى توفير البيانات والمعلومات حول التصدير لمتخذي القرارات فالشركات المحلية داعيًا سعادته الشركات والقطاع الخاص للاستفادة من الخدمات.

كما وجه سعادة محمد عمر عبد الله الشكر والتقدير لشركاء الدائرة الاستراتيجيين من الجهات الحكومية التي شاركت وساهمت في تنفيذ خطة تطوير وتنمية الصادرات على مستوى الامارة وهي الإدارة العامة للجمارك – أبوظبي ووزارة الاقتصاد لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا وصندوق خليفة لتطوير المشاريع وغرفة ابوظبي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية و مؤسسة دبي لتنمية الصادرات ودائرة النقل والاتحاد للقطارات و شركة أبوظبي للموانئ .

من جانبه قال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة إن خدمة تطوير الصادرات التي تقدمها الدائرة للمصدرين تهدف الى توعية المصدّرين والراغبين في التصدير عبر تقديم مجموعة من الدورات التدريبية والندوات وورشات العمل المتخصصة، والتي تسهم بدورها في تأهيل وتطوير قدراتهم التصديرية الفنية، وتزويدهم بالأدوات المعرفية اللازمة لتصدير منتجاتهم وخدماتهم إلى الأسواق العالمية.

واشار الدكتور العفيفي إلى إن خدمة توجيه الصادرات تتم من خلال تقديم الدائرة تقارير عن الأسواق الاقليمية والدولية وبيانات التجارة الخارجية للمصدرين المحليين مما يتيح لهم سهولة الوصول إلى قواعد البيانات العالمية وبحوث التجارة المتخصصة في مجال التصدير، والتي من شأنها أن تسهم في تحديد الأسواق والصناعات المناسبة لمنتجاتهم.

وبدأت فعاليات الملتقى بعرض مصور عن تنمية الصادرات تضمن العديد من المقابلات مع أصحاب الشركات المصدرة المحلية من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وشركات كبرى استفادت من خدمات تنمية الصادرات التي قدمتها لها الدائرة على مدار العام.

كما تضمن العرض استعراض الخدمات التي تقدمها الدائرة في مجال تنمية الصادرات التي تشرف على تنفيذها إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة والتي تتضمن خدمة ترويج الصادرات وتسهيل الصادرات وتطوير الصادرات وتوجيهها نحو الأسواق الاقليمية والعالمية المستهدفة إضافة الى زيارة المصانع والشركات لتقييم قدراتها الفنية التصديرية.

ومن أبرز المبادرات التي تم تقديمها برنامج مصدري أبوظبي ودليل صادرات أبوظبي حيث اشار العرض الى ارتفاع عدد فعاليات تنمية الصادرات من 7 فعاليات في العام 2009 إلى 39 في هذا العام وكذلك ارتفاع عدد المستفيدين من خدمات تنمية الصادرات إلى 362 هذا العام مقارنة بـ 196 في العام 2012.

 

اضف تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>